أزاحت شركة مايكروسوفت ضباب الاشاعات حول احتمال استحواذها على عمليات التطبيق الصيني ” تيك توك ” في الولايات المتحدة وجاراتها عبر تصريح رسمي أكدت فيه دخولها محادثات جدية مع شركة ByteDance.

وجاء في البيان أن المدير التنفيذي Satya Nadella قام بمناقشة قضية الاستحواذ مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ووضع خطة لترسيخ الصفقة بحد أقصي حتى 15 سبتمبر المقبل؛ حيث نوهت الشركة إلى إمكانية جلب مستثمرين أمريكيين أخرين كمساهمي أقلية.

وبعد إتمام الصفقة تصبح شركة مايكروسوفت هي المالكة والمسؤولة عن عمليات التطبيق في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا ونيوزيلندا واستراليا.

فيما أضافت الشركة أنها تثمن عالياً أهمية معالجة مخاوف الرئيس وكونها ملتزمة بعملية الاستحواذ على تيك توك لإخضاع المنصة لمراجعة أمنية كاملة وكذلك جلب مزايا اقتصادية للولايات المتحدة والخزانة العامة الأمريكية.

وفي حال نجاح المفاوضات وأصبح التطبيق الصيني بين يدي مايكروسوفت وعدت عملاق البرمجة بأنها ستثري التجربة عبر تطبيق المقاطع الموسيقية بطبقة أمان عالمية وخصوصية وحماية رقمية.

وبالرغم من حاجة شركة ByteDance للخروج من مأزق توعدات ترامب والتهديد بالحظر الذي سينعكس سلباً على عملياتها في الدول الصديقة للولايات المتحدة ؛ ومع الأخذ بعين الاعتبار أيضاً حاجتها الماسة لإبرام صققة استحواذ ناجحة يبقى فشل الوصول لاتفاق مع مايكروسوفت أمراً وارداً.

ويعود ذلك لكون الشركة الأمريكية تمثل رغبة ترامب وإدارته بالنيابة وByteDance متهمة بالخضوع والعمل لصالح الحكومة الصينية، فالأمر برمته سياسي وأكثر تعقيداً من صفقة تقنية عادية تمثل عملية بيع وشراء تعود بالنفع على طرفيها كما تجري العادة.